Rechercher des Cours par mots clés

Rechercher des cours par Filière :

المحاضرة رقم 01 مرحلة المراهقة تعريف المراهقة لغة تعني الاقتراب و الدنو من الحلم و تعني أيضا السفه و العجلة و ركوب الشر و تعني أيضا النمو , أما باللغة اللاتينية فتعني التوجه نحو النضج البدني الجنسي و العقلي و الانفعالي و الاجتماعي adolescere فعلها التعريف الاصطلاحي يعرفها بياجي على أنها الفترة النمائية التي يندمج فيها الفرد مع عالم الكبار و كذلك العمر الذي يشعر فيه الطفل انه ليس اقل ممن هم اكبر منه سنا على الاقل في الحقوق. كما تعرف أنها مرحلة الانتقال من الطفولة الى مرحلة النضج و الرشد . كما تعرف أيضا على أنها مرحلة نمو من العمر البشري يتم فيها النمو على هيئة تبدلات بيولوجية خاصة بالبلوغ على الأخص في نفسية المراهق و في سلوكه فهي مرحلة تتغير فيها الكثير من ملامح الشخصية المتكونة في فترة الطفولة و تبعث صراعا داخليا و تبعث خيارات جديدة لا سابق لها. فترة البلوغ:هي مرحلة تحول بيولوجي عميق يطور خلالها الطفل خصائص جنسية ثانوية و يدخل الى الوظائف التناسلية و تقع هذه المرحلة ما بين 12-15 سنة اهمية دراسة المراهقة لا تكمن أهمية دراسة المراهقة ذات فائدة فقط للمراهق و أنما أيضا للقائمين على تربيته و المتعاملين معه و هذا من خلال الجوانب التالية - أنها مرحلة حساسة و دقيقة خاصة بين الطفولة الخالية من أية مسؤولية إلى مرحلة يتحمل فيها المراهق مسؤولية كل سلوكاته كما أنها مرحلة انتقالية حرجة و ما مرحلة ميلاد ثاني و مرحلة الأزمات العاصفة - تمكين القائمين على تربية المراهق من التعرف على خصائص المراهقة و من خلالها تمديد أساليب و طرق التعامل معه - تمكين المحيطين بالمراهق من استغلال طاقاته و توجيهها الى الاتجاه الصحيح تفيد دراسة المراهقة في جعل المراهق يعيش حالة نفسية مستقرة النمو الجسمي للمراهق: تطرأ تغيرات جذرية لجسم المراهق كما تبرز عملية النضج الجنسي مما يؤدي إلى إعادة بناء الجسد من الناحية المورفولوجية و الفيزيولوجية ,و ترجع هذه التغيرات إلى نشاط الغدة النخاعية و الغدة الدرقية و الكظرية و الجنسية مما يؤدي الى زيادة طول المراهق بشكل واضح وكذلك ظهور العلامات الجنسية الثانوية بحيث يصل جسم المراهق إلى مستوى جسم الراشد و من التغيرات الهامة التي تحدث مايلي : - يتغير شكل الوجه ما ينمو الجزء الامامي من الجمجمة و لكن بشكل قليل ,الدماغ لا يزيد حجمه إلا قليلا . - العمود الفقري لا ينمو بنفس سرعة الجسم مما يجعله عرضة للتقوس و اإعوجاج في حالة الضغط عليهأو اتخاذ وضعية جلوس سيئة أو حتى الوقوف . - تزداد العضلات نموا بشكل كبير خاصة في نهاية المراهقة . - تتميز العضلات عند المرهق بعدم المقاومة لمدة طويلة . النمو الحركي: يتميز هذا المظهر بإعادة البناء الحركي باعتباره مرتبط بالمظهر الجسمي و العصبي و العقلي إلا ان إعادة هذا البناء تتميز بفقدان القدرة على التناغم و التناسق في الحركات و بفقدان السيطرة على الجسد بزيادة الحركات الزائدة و عدم دقتها مما يسبب إزعاجا للمراهق لكن رغم ذلك تبقى هذه المرحلة فرصة لا تتوفر مستقبلا للمراهق من تحسين أداءه في التربية البدنية و تحسين أدائه في المهام ذات المهارات الحركية . أما القلب فينمو بوتيرة أسرع من نمو الأوعية الدموية مما قد يسبب اضطرابات في جهاز الدوران مما يسبب خفقان القلب زيادة ضغط الدم مما يسبب للمراهق صداع في الرأس و الشعور بالإرهاق. و نظرا لهذه التغيرات السريعة و الهائلة التي تتميز بها هذه الفترة فإنها تجعل حسم المراهق عرضة للإمراض , تشتت الانتباه, اضطراب النوم و انخفاض مردود النشاط . يلعب النضج الجنسي و النمو الجسدي لدى المراهق دورا هاما في ظهور أنماط سلوكية و حالات نفسية تقربه أكثر من الراشد . النمو العقلي: تتميز هذه المرحلة بظهور العمليات العقلية الشكلية المنطقية التي تمكن المراهق من القدرة على التعامل مع متغيرات عديدة في نفس الوقت و تسمح لهم بادراك ما هو مجازي و يتميز هذا المظهر في هذه المرحلة بما يلي : - القدرة على التمييز و الموازنة و التمكن من التحليل التركيب الاستقراء و الاستنتاج و يصل النمو العقلي العام إلى ذروته إلا أن هذه القدرة تتواصل إلى ما بعد المراهقة . - يتميز تفكير المراهق بكثير من الحماس و الاندفاعية حيث يكون تفكيره مزيج من المثالية و الخيال و االتمرد كما يمكن للمراهق بالقيام بالاختبار العلمي الصحيح حيث يبحث في أسباب الظواهر و البحث عن حلول مشكلات بطريقة علمية و يرى بياجيه إن وصول المراهق إلى هذا المستوى من النمو العقلي مرتبط بنمو الجهاز العصبي و وفق ظروف بيئية ملائمة كاندماج المراهق بعالم الراشدين . النمو الشخصي و الاجتماعي: ينعكس النمو العقلي للمراهق في تغير نمط تفكيره في مختلف النشاطات و مواقف الحياة و يصيب هذا التفكير ذاته و قدراته بحيث يبحث عن من هو؟ ماذا يريد ؟ان يكون ؟و هل له من الإمكانيات و القدرات ما يسمح له بان يكون كذلك ؟ و هل يظنه الآخرون كذلك كما يفكر أيضا ما يتوقعه الآخرون منه و وجهة نظرهم حول التغيرات التي طرأت عليه؟ و كيف تغير هذه التغيرات من حالته الاجتماعية وعليه فان التغير السريع في المظهر الجسمي يحدث نوع من الاضطراب في هوية المراهق حتى أنهم لا يكادون يتعرفون على أنفسهم و عليه فأنهم يتعرفون على أنفسهم من خلال أحكام الآخرين عليهم. و تنتج أزمة المراهقة عندما يجد المراهق تباعد بين مفهومه لنفسه و مفهوم الآخرين لها و عكس ذلك ينتج انسجام في الهوية و لذلك يجب مساعدة المراهق على فهم ذاته و تحديد أهداف حياته. النمو الأخلاقي: إن تحديد الصواب من الخطأ يعتمد على معايير الجماعة فان رأت الجماعة شيء صواب فهو كذلك بالنسبة و للمراهق , و إن رأته خطا فهو كذلك مهما كانت النتائج المترتبة عنه و يكون ذلك في بداية المراهقة , و أما بعد نهاية هذه المرحلة فيتحول نموه الأخلاقي إلى الحكم على الأشياء مثل الراشدين بحيث ينظر إلى الصواب من الخطأ وفق القواعد الاجتماعية. فيبني أحكامه على القواعد الإجتماعية السائدة في المجتمع سواءا كانت تتماشى مع معايير الجماعة أم لا. النمو الإنفعالي : يتميز سلوك المراهق بالمشكل و المعقد بحيث يتميز بالطبع الحاد و سهل الإستثارة و سريع الغضب و عليه سميت بمرحلة الأعاصير و الضغوط .و يرجع ذلك لما يلي : - معاملة الراشدين لهغير اللائقة . - التغيرات الجسيمية و الفزيولوجية القوية و العنيفة . - الوضع الإجتماعي الرديء خاصة في الأسرة. - الشك في من حوله. رغم ذلك فإن الجانب العاطفي لديه يتميز بالرمانسية و خصوصا مع الجنس الأخر فيميل إلى العزلة و كتابة الخواطر و الرسم للتخفيف من الشحنات العاطفية كما يتمنى التفوق في كل المجالات و عليه تزداد أحلام اليقظة لديه . مشكلات المراهقة : - الانحرافات السلوكية – الجنوح –الاكتئاب –السلوك العدواني –المرض و التمارض- الانطواء و العزلة – حاجات المراهق::يختص المراهق بمجموعة من الحاجات تختلف عن غيره و كذلك عن تلك التي كان بحاجة إليها في طفولته نوجزها فيما يلي . - الحاجة إلى المكانة . - الحاجة إلى الاستقلالية . - الحاجة إلى فلسفة مرضية.
المحاضرة رقم 01 مرحلة المراهقة تعريف المراهقة لغة تعني الاقتراب و الدنو من الحلم و تعني أيضا السفه و العجلة و ركوب الشر و تعني أيضا النمو , أما باللغة اللاتينية فتعني التوجه نحو النضج البدني الجنسي و العقلي و الانفعالي و الاجتماعي adolescere فعلها التعريف الاصطلاحي يعرفها بياجي على أنها الفترة النمائية التي يندمج فيها الفرد مع عالم الكبار و كذلك العمر الذي يشعر فيه الطفل انه ليس اقل ممن هم اكبر منه سنا على الاقل في الحقوق. كما تعرف أنها مرحلة الانتقال من الطفولة الى مرحلة النضج و الرشد . كما تعرف أيضا على أنها مرحلة نمو من العمر البشري يتم فيها النمو على هيئة تبدلات بيولوجية خاصة بالبلوغ على الأخص في نفسية المراهق و في سلوكه فهي مرحلة تتغير فيها الكثير من ملامح الشخصية المتكونة في فترة الطفولة و تبعث صراعا داخليا و تبعث خيارات جديدة لا سابق لها. فترة البلوغ:هي مرحلة تحول بيولوجي عميق يطور خلالها الطفل خصائص جنسية ثانوية و يدخل الى الوظائف التناسلية و تقع هذه المرحلة ما بين 12-15 سنة اهمية دراسة المراهقة لا تكمن أهمية دراسة المراهقة ذات فائدة فقط للمراهق و أنما أيضا للقائمين على تربيته و المتعاملين معه و هذا من خلال الجوانب التالية - أنها مرحلة حساسة و دقيقة خاصة بين الطفولة الخالية من أية مسؤولية إلى مرحلة يتحمل فيها المراهق مسؤولية كل سلوكاته كما أنها مرحلة انتقالية حرجة و ما مرحلة ميلاد ثاني و مرحلة الأزمات العاصفة - تمكين القائمين على تربية المراهق من التعرف على خصائص المراهقة و من خلالها تمديد أساليب و طرق التعامل معه - تمكين المحيطين بالمراهق من استغلال طاقاته و توجيهها الى الاتجاه الصحيح تفيد دراسة المراهقة في جعل المراهق يعيش حالة نفسية مستقرة النمو الجسمي للمراهق: تطرأ تغيرات جذرية لجسم المراهق كما تبرز عملية النضج الجنسي مما يؤدي إلى إعادة بناء الجسد من الناحية المورفولوجية و الفيزيولوجية ,و ترجع هذه التغيرات إلى نشاط الغدة النخاعية و الغدة الدرقية و الكظرية و الجنسية مما يؤدي الى زيادة طول المراهق بشكل واضح وكذلك ظهور العلامات الجنسية الثانوية بحيث يصل جسم المراهق إلى مستوى جسم الراشد و من التغيرات الهامة التي تحدث مايلي : - يتغير شكل الوجه ما ينمو الجزء الامامي من الجمجمة و لكن بشكل قليل ,الدماغ لا يزيد حجمه إلا قليلا . - العمود الفقري لا ينمو بنفس سرعة الجسم مما يجعله عرضة للتقوس و اإعوجاج في حالة الضغط عليهأو اتخاذ وضعية جلوس سيئة أو حتى الوقوف . - تزداد العضلات نموا بشكل كبير خاصة في نهاية المراهقة . - تتميز العضلات عند المرهق بعدم المقاومة لمدة طويلة . النمو الحركي: يتميز هذا المظهر بإعادة البناء الحركي باعتباره مرتبط بالمظهر الجسمي و العصبي و العقلي إلا ان إعادة هذا البناء تتميز بفقدان القدرة على التناغم و التناسق في الحركات و بفقدان السيطرة على الجسد بزيادة الحركات الزائدة و عدم دقتها مما يسبب إزعاجا للمراهق لكن رغم ذلك تبقى هذه المرحلة فرصة لا تتوفر مستقبلا للمراهق من تحسين أداءه في التربية البدنية و تحسين أدائه في المهام ذات المهارات الحركية . أما القلب فينمو بوتيرة أسرع من نمو الأوعية الدموية مما قد يسبب اضطرابات في جهاز الدوران مما يسبب خفقان القلب زيادة ضغط الدم مما يسبب للمراهق صداع في الرأس و الشعور بالإرهاق. و نظرا لهذه التغيرات السريعة و الهائلة التي تتميز بها هذه الفترة فإنها تجعل حسم المراهق عرضة للإمراض , تشتت الانتباه, اضطراب النوم و انخفاض مردود النشاط . يلعب النضج الجنسي و النمو الجسدي لدى المراهق دورا هاما في ظهور أنماط سلوكية و حالات نفسية تقربه أكثر من الراشد . النمو العقلي: تتميز هذه المرحلة بظهور العمليات العقلية الشكلية المنطقية التي تمكن المراهق من القدرة على التعامل مع متغيرات عديدة في نفس الوقت و تسمح لهم بادراك ما هو مجازي و يتميز هذا المظهر في هذه المرحلة بما يلي : - القدرة على التمييز و الموازنة و التمكن من التحليل التركيب الاستقراء و الاستنتاج و يصل النمو العقلي العام إلى ذروته إلا أن هذه القدرة تتواصل إلى ما بعد المراهقة . - يتميز تفكير المراهق بكثير من الحماس و الاندفاعية حيث يكون تفكيره مزيج من المثالية و الخيال و االتمرد كما يمكن للمراهق بالقيام بالاختبار العلمي الصحيح حيث يبحث في أسباب الظواهر و البحث عن حلول مشكلات بطريقة علمية و يرى بياجيه إن وصول المراهق إلى هذا المستوى من النمو العقلي مرتبط بنمو الجهاز العصبي و وفق ظروف بيئية ملائمة كاندماج المراهق بعالم الراشدين . النمو الشخصي و الاجتماعي: ينعكس النمو العقلي للمراهق في تغير نمط تفكيره في مختلف النشاطات و مواقف الحياة و يصيب هذا التفكير ذاته و قدراته بحيث يبحث عن من هو؟ ماذا يريد ؟ان يكون ؟و هل له من الإمكانيات و القدرات ما يسمح له بان يكون كذلك ؟ و هل يظنه الآخرون كذلك كما يفكر أيضا ما يتوقعه الآخرون منه و وجهة نظرهم حول التغيرات التي طرأت عليه؟ و كيف تغير هذه التغيرات من حالته الاجتماعية وعليه فان التغير السريع في المظهر الجسمي يحدث نوع من الاضطراب في هوية المراهق حتى أنهم لا يكادون يتعرفون على أنفسهم و عليه فأنهم يتعرفون على أنفسهم من خلال أحكام الآخرين عليهم. و تنتج أزمة المراهقة عندما يجد المراهق تباعد بين مفهومه لنفسه و مفهوم الآخرين لها و عكس ذلك ينتج انسجام في الهوية و لذلك يجب مساعدة المراهق على فهم ذاته و تحديد أهداف حياته. النمو الأخلاقي: إن تحديد الصواب من الخطأ يعتمد على معايير الجماعة فان رأت الجماعة شيء صواب فهو كذلك بالنسبة و للمراهق , و إن رأته خطا فهو كذلك مهما كانت النتائج المترتبة عنه و يكون ذلك في بداية المراهقة , و أما بعد نهاية هذه المرحلة فيتحول نموه الأخلاقي إلى الحكم على الأشياء مثل الراشدين بحيث ينظر إلى الصواب من الخطأ وفق القواعد الاجتماعية. فيبني أحكامه على القواعد الإجتماعية السائدة في المجتمع سواءا كانت تتماشى مع معايير الجماعة أم لا. النمو الإنفعالي : يتميز سلوك المراهق بالمشكل و المعقد بحيث يتميز بالطبع الحاد و سهل الإستثارة و سريع الغضب و عليه سميت بمرحلة الأعاصير و الضغوط .و يرجع ذلك لما يلي : - معاملة الراشدين لهغير اللائقة . - التغيرات الجسيمية و الفزيولوجية القوية و العنيفة . - الوضع الإجتماعي الرديء خاصة في الأسرة. - الشك في من حوله. رغم ذلك فإن الجانب العاطفي لديه يتميز بالرمانسية و خصوصا مع الجنس الأخر فيميل إلى العزلة و كتابة الخواطر و الرسم للتخفيف من الشحنات العاطفية كما يتمنى التفوق في كل المجالات و عليه تزداد أحلام اليقظة لديه . مشكلات المراهقة : - الانحرافات السلوكية – الجنوح –الاكتئاب –السلوك العدواني –المرض و التمارض- الانطواء و العزلة – حاجات المراهق::يختص المراهق بمجموعة من الحاجات تختلف عن غيره و كذلك عن تلك التي كان بحاجة إليها في طفولته نوجزها فيما يلي . - الحاجة إلى المكانة . - الحاجة إلى الاستقلالية . - الحاجة إلى فلسفة مرضية.

الفلسفة اليونانية هي مادة توطأ لمنهج التفكير الفلسفي اليوناني ليطلع عليها الطالب فيكون بذلك قد اطلع على بدايات التفلسف وهو ما يسهل عليه مهمة دراسة الفلسفة الحديثة والمعاصرة وكذا فلسفة الدين ونظرية المعرفة وغيرها من المواد التي قد تبرمج عليه في مساره القادم

الفلسفة اليونانية.pptxالفلسفة اليونانية.pptx

القدرة على التكليف

من تمام الحديث عن يسر الشريعة وسماحتها، الحديث عن شروط التكليف، وعلى وجه الخصوص شرط القدرة على الامتثال لخطاب التكليف.

القدرة.docxالقدرة.docx

المشقة حقيقتها وانواعها

خطاب التكليف المقتضي أمرا بالفعل أو كفا عن الفعل، لا يخلو من مشقة، إلا أن هذه المشقة ليست مرادة لذاتها، وليست من مقاصد التكليف، بل المشقة تأتي عرضا أوتبعا إذ الأفعال لا تخلو من مشقة وعناء في اتيانها، ومن هنا عني العلماء ببيان حقيقة المشقة الواقعة في عرض التكاليف الشرعية، والوقوف عند انواعها، وهذا بغرض التأكيد على طبيعة التكاليف الشرعية والمتمثلة في التخفيف واليسر ورفع الحرج.

المشقة.docxالمشقة.docx

يتعلق موضوع اليهودية بدراسة الظروف المختلفة والمراحل المتعاقبة التي تشكلت من خلالها الديانة اليهودية ، وكذا المفهوم والتعريف وأبرز الشخصيات التي ساهمت في التأسيس لهذه الديانة ، وأهم الفرق والاتجاهات التي تنازعت التمثيل الديني لهذه الديانة ، والكتب والمصادر التي تغذي الفكر اليهودي .

تقسيمات المقاصد

من تمام الحديث عن المقاصد وهذا بعد بيان مسالك الكشف غن المقاصد، الحديث عن تقسيمات المقاصد، والملاحظ فيمن خاض في هذت التقسيمات ابتداء من الشاطبي، أن تراتبية الأقسام ينظر اليها باعتبارات كثيرة، ولهذه الاعتبارات أحكامها المترتبة عليها والتي تظهر جلية في تعامل المجتهد مع جزئيات الكتاب والسنة.

تقسيمات المقاصد.pdfتقسيمات المقاصد.pdf